القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص الشاعر المضطهد للسنة 2 ثانوي

  الوحدة التعليمية: الثامنــة 

المستوى: 2 لغات أجنبية
النشــــاط: مطالعة موجهة التوقيت: ساعة
الموضـــوع: الشاعر المضطهد - مالك حداد -
السـند التربوي: الكتاب المدرسي ص140

تحضير نص الشاعر المضطهد للسنة الثانية ثانوي اداب وفلسفة

الكفاءة المستهدفة: أن يتعرف المتعلم على معاناة الأدباء إبان الثورة الجزائرية

أتعرف على صاحب النص:

مالك حداد شاعر وكاتب جزائري معاصر، ولد في قسنطينة عام 1926. سافر إلى فرنسا لإتمام دراسته في الحقوق. عاش الاحتلال الفرنسي وكان لهذه التجربة وقعها الخاص في آثاره الروائية والشعرية.
من أشهر مؤلفاته: الانطباع الأخير، التلميذ والدرس، و رصيف الأزهار لا يجيب، الذي منه اقتطف هذا النص، وفيه صوّر الكاتب مأساة الشاعر المضطهد والمضطر على الرحيل إبّان الثورة الجزائرية.

1- أكتشف معطيات النص:

س1/ بماذا بدأ المقتطف في حديثه عن الشعب الجزائري وهو تحت الاحتلال الفرنسي ؟
ج1/ بدأ المقتطف بوصف معاناة الشعب الجزائري إبّان الاحتلال وبصيص الأمل في الأفق والشاعر يكرر: سيتركون الديار نظيفة وسيرحلون و سيرحلون إلى الأبد.
2/ ما الموضوع الذي يعالجه المقتطف ؟
ج2/ يعالج المقتطف موضوع " الشعر و الثورة "والمتمثل في الشاعر الذي هاجر إلى فرنسا هربا من مطاردة الاحتلال لما كان ينظمه من أشعار تفضح أساليب القمع و تندد بالعدوّ الغاشم، فكان الثمن إبعاده عن أسرته.
س3/ تظهر في النص شخصيتان من شخصيات الرواية، بيّنْ مواصفاتهما، والعلاقة بينهما.
ج3/ المقتطف يظهر شخصيتين، الأولى شخصية خالد بن طوبال والثانية وريدة زوجته التي هاجر وتركها تتجرع كأس الألم والمرارة، فهي ترسل لزوجها تعاتبه وتلومه، ولكنّها أيضا تعلن له أنّها ما تزال تحبّه.
س4/ ما الذي غلب على رؤية الكاتب، الحس الشاؤمي أم الحس التفاؤلي ؟ وضح ذلك استنادا إلى عبارات من النص.
ج4/ رغم كلّ هذا الألم إلاّ أنّ الشاعر متفائل، ويظهر ذلك من خلال عبارات النص، من مثل: سيشرق الفجر مشعا..سيتركون الدار نظيفة و سيرحلون، سيرحلون إلى الأبد...

2- أناقش معطيات النص:

س1/ ماذا تمثل " وريدة " بالنسبة للثورة الجزائرية إبان الاحتلال الفرنسي ؟
ج1/ تمثل " وريدة " رمز المرأة الجزائرية التي ساندت الرجل الجزائري في مواقفه ضد العدو، لأنها تدرك تمام الإدراك خطورة ما يكتب زوجها، فشعره سلاح ينشر الوعي ويدعو إلى التحرر،ويميط اللثام عن جرائم فرنسا العجوز.
س2/ ما الأقوى في ترسيخ الحسّ الوطني - في نظرك - الأدب الملتزم أو التاريخ تحقيقا و توثيقاً ؟
ج2/ التاريخ الموثق يقدم الحقائق ويعرف الأجيال بماضيهم ولكنّه لا يرسخ الحس الوطني مثل ذلك الأدب الملتزم بقضايا الأمّة، لأنّه يشحذ الهمم و يقوّي الإحساس بالروح الوطنية.
س3/ مالك حداد روائي وشاعر، هل يوجد في أسلوب النص وعباراته ما يدّل على هذه الشاعرية ؟
ج3/ المتأمّل في النص يجد غلبة اللغة الشعرية في ثناياه، فرغم أنّ النص مترجم إلاّ أنّنا نشعر بذلك الكم الهائل من العواطف المتفجرة المعبرة عن شاعرية مالك حداد، ومثال ذلك ما ورد في قوله: سيشرق الفجر، سيرحلون إلى الأبد ، ...إنّ الإنسان متضامن مع أخيه الإنسان ...وقوله:" حينما يضطر الشاعر إلى حرق قصائده فمعنى ذلك أنّ الإنسان مهدد بخطر كبير في قيمه الروحية ".
3- أستخلص وأسجل
س1/ لقد مال الكاتب إلى لغة الإيحاء ، هل وفق في توظيفها؟ هات مثال لتدعيم إجابتك.
ج1/ من مظاهر اللغة الإيحائية في النص قوله: "سيشرق الفجر مشعا " فهي عبارة شديدة الإيحاء بالنصر والحرية والاستقلال، وقوله:" سيرحلون إلى الأبد " وهي توحي بالكره الشديد للمحتل وعدم الرضى به.
س2/ عدْ إلى سيرة الكاتب " مالك حداد " و بيّنْ ما يشترك فيه مع بطل الرواية " خالد بن طوبال ".
ج2/ مالك حداد يشترك مع بطله في الكثير من الأشياء،من ذلك أنّه سافرإلى فرنسا ليعيش المنفى بعيدا عن وطنه و زوجته، ولم يعدْ إلى أرض الوطن إلاّ بعد الاستقلال، وقد ظلّ هناك في فرنسا يناضل بشعره ويشارك في الثورة بألمه و وجعه مثل بطل روايته تماماً.
س3/ سجّل في كراسك العبارة الآتية ثمّ اشرحها:
"... حينما يضطر الشاعر إلى حرق قصائده فمعنى ذلك أنّ الإنسان مهدد بخطر كبير في قيَمِهِ الروحية .."
ج3/ شرح العبارة : إنّ الشعر الملتزم بقضايا أمّته يمثل التضحية التي لا تضاهيها تضحية، لأنّها تمسّ الجانب الإنسان للبشر وتؤكد حبَّه للمظلومين ووقوفه مع غيره في السرّاء والضرّاء، وترفعه عن التفاهات، فهو مستعدّ ٌ للتضحية في سبيل وطنه مهما كلّفه الأمر.. 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات